حاشية على شرح المنهاج – 482